شركات الجوال تتسابق لإطلاق أجهزة مدعومة بتكنولوجيا "بلوك شين"

شركات الجوال تتسابق لإطلاق أجهزة مدعومة بتكنولوجيا "بلوك شين"


بلوك شين
بلوك شين

17 نيسان / أبريل 2018



على الرغم من التقلبات الحادة في أسعار العملة الرقمية "بتكوين" وأخواتها، إلا أن تكنولوجيا "بلوك شين" مازالت حتى الآن عالقة في أذهان الكثير وترتبط بالحواسب عالية الطاقة وأنشطة التعدين الواسعة، كما أنها من التكنولوجيا الواعدة التي تلوح بمستقبل مشرق.

ووفقا لتقرير نشرته "بلوك شين تكنولوجي نيوز" فإن تكنولوجيا "بلوك شين" سوف تدخل في العام القادم إلى عالم صناعة الجوال، حتى تصبح في أيدي الكثير من العملاء والمستخدمين مباشرة.

وفي الفترة الأخيرة، بدأت الكثير من الأخبار تتحدث عن أن كبرى شركات صناعة الجوال بالعالم تتسابق وتتنافس في إطلاق أجهزة مدعومة بتكنولوجيا "بلوك شين"، وبالفعل أعلنت شركة "لينوفو جروب" مؤخرا عن جوال "إس 5" مدعوم بمنظومة دفع إلكترونية تحت اسم "زد – سبيس" تعمل بهذه المنصة، كما أن شركة "هواواي" تعمل بالتعاون مع شركة سويسرية ناشئة لتطوير استخدام تكنولوجيا "بلوك شين" في الجوال.

ومن جانبها تسعى شركة "إلكترونيوم" البريطانية لإتاحة تعدين العملات الرقمية الافتراضية من جانب العملاء باستخدام الجوالات الخاصة بهم كي تكون في متناول الكثيرين، كما أعلنت الشركة تعاونها مع شركة تجارة تجزئة تمتلك 1.2 مليون منفذ حول العالم من أجل قبول الدفع بعملة إلكترونية تحت اسم "إلكترونيوم" مقابل سلع وخدمات.

وصرح "ريتشارد إليز" المدير التنفيذي للشركة بأن عدد العملات الرقمية الرمزية في متناول المستخدمين التي تم تعدينها عبر جوالاتهم ستتراوح قيمتها بين دولارين وثلاثة دولارات شهريا، مشيرًا إلى أن شركة "إلكترونيوم" تستخدم نظام هجينا لاستخراج تكاليف التشغيل بناءا على جوالات المستخدمين بحيث لا يتم استغلال وحدات المعالجة المركزية في الجوال من أجل تعدين العملات الرقمية.

عملية التعدين تعد نظام مركزي، بينما تمثل عملة "إلكترونيوم" "بلوك شين" لا مركزية ستصير في أيدي مستخدمين من المحتمل أن لا يكون لهم أن تعاملات سابقة ولم ينخرطوا من قبل في أنشطة تبادل العملات الرقمية.

أما شركة" أريسنت"فتعتقد أن منصة"بلوك شين" والجوالات يمكن أن يكون بينهما رابط قوي في عدد من المجالات الأخرى، مثل تطوير التطبيقات من خلال معالجة واختبار المنتج النهائي بشكل أسرع وأدق وأكثر شفافية في كل مرحلة من مراحل التطوير.

وتولي شركة "أريسنت" تكنولوجيا "بلوك شين" اهتمام كبير لما تتميز به من نظام لامركزي، وهو ما دفع فريق المهندسين والمبرمجين لدى الشركة للتركيز على استغلالها في تطوير التطبيقات، وقد أعرب أعضاء الفريق عن حماسهم القوي بخصوص إسهامات "بلوك شين" في إسراع إنتاج برمجيات جديدة والحصول على نتائج إيجابية بصورة سريعة وكبيرة.